الخميس , يناير 9 2014
آخر المواضيع
أنت هنا: الرئيسية » بوابة الشفاء » البكتيريا بروبايوتك الموجودة في اللبن أفضل صديق للجهاز الهضمي
البكتيريا بروبايوتك الموجودة في اللبن أفضل صديق للجهاز الهضمي

البكتيريا بروبايوتك الموجودة في اللبن أفضل صديق للجهاز الهضمي

عمان- اتسع نطاق الحديث هذه الأيام عن المنتجات التي تحتوي على بكتيريا “بروبايوتك Probiotic”، كما بدأت التساؤلات تتزايد حول هذا النوع من البكتيريا النافعة والمتواجدة في مشتقات الألبان والفوائد العديدة التي تقدمها للجهاز الهضمي.
وكلمة “بروبايوتك Probiotic” تعني حرفياً “من أجل الحياة”، وتشير إلى البكتيريا المستخدمة في إنتاج بعض مشتقات الألبان. وبحسب دراسة أجرتها “مايوكلينيك”، فإن هذا النوع من البكتيريا يسهم في المحافظة على توازن البكتيريا النافعة في القولون، كما أنه يسهل عملية الهضم ويسهم في تخفيف أعراض الحساسية من الحليب لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز في الحليب بشكل كامل، ما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال وكثرة الغازات.
وبشكل عام، يحتوي جسم الإنسان على ما يقارب 500 نوع من البكتيريا النافعة، أغلبها من البكتيريا غير الهوائية التي تنمو بدون الحاجة لوجود الأكسجين. وهناك نوع من التوازن بين الجسم والبكتيريا الموجودة فيه، فإذا اختل هذا التوازن لسبب ما؛ بمعنى أنه لو زادت البكتيريا في جسم الإنسان على الحد المسموح به، فإنها تسبب الأمراض، أما إذا نقصت، فإنها لن تقوم بدورها على أكمل وجه.
واكتشف القدماء أن أنواعاً معينة من الأطعمة؛ مثل الألبان، تحافظ على حيوية عمل الأمعاء بشكل طبيعي؛ حيث إن الألبان، على وجه التحديد، تحتوي على أنواع من البكتيريا تنتج الأحماض العضوية المفيدة للجسم مثل؛ “لاكتوباسيلس” و”البيفيدوبكتريوم” بأنواعها المختلفة، وهي أحماض تساعد على تحطيم بقايا البروتينات والسكريات. كما تقوم بإنتاج ما يشبه المضادات الحيوية التي تقضي على أنواع البكتيريا الضارة والمعدية، بالإضافة إلى أنها تلتصق بالغشاء المخاطي للأمعاء وتحسن من مناعة الجسم.
وفي السياق نفسه، فقد أثبتت بعض الدراسات التي أجريت حديثاً أن الأجبان هي أفضل منتج من مجموعة مشتقات الألبان التي تحتوي على البكتيريا غير الضارة؛ حيث أظهرت فوائد هذه البكتيريا في معالجة مشاكل الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم بشكل ملموس، كما أكدت مساهمتها الفعالة في رفع مناعة الجسم إذا ما تم تناولها بانتظام.
وبينت هذه الدراسات أن الجبن الذي يحتوي عدداً من أنواع البكتيريا النافعة؛ مثل “بروبايوتك Probiotic”، قادر على توفير كميات كبيرة من هذه البكتيريا، مقارنة مع باقي مشتقات الألبان مثل اللبن الرائب؛ حيث عزت الدراسة السبب في ذلك إلى أن درجة حموضة الجبن أقل بكثير من درجة حموضة اللبن، فيما تساعد هذه البكتيريا على النمو بشكل أكبر والبقاء لفترة أطول.
وفيما يتعلق بدور بكتيريا “بروبيوتيك Probiotic” بتحسين أداء جهاز المناعة، أكدت اختصاصية التغذية وسام حصوة، أهمية هذه البكتيريا والموجودة في مشتقات الألبان في رفع مناعة الجسم وحمايته من الأمراض، مبينةً أن بكتيريا “بروبيوتيك Probiotic” تنشط أنواعاً من خلايا جهاز المناعة وتسهم في عمليات حماية الجسم من الفيروسات؛ كالتخفيف من حدة حساسية الجلد لدى الأطفال وحدة الالتهابات الميكروبية للجهاز التنفسي.
فالبكتيريا بشكل عام ليست دائماً ضارة، فرغم ارتباطها بالإصابة بالمرض، إلا أن أنواعاً كثيرة منها؛ خصوصا تلك الموجودة في جسم الإنسان هي بكتيريا نافعة، تقينا من العديد من الأمراض، وقد تم البدء بإعطاء بعضها كمكملات غذائية على شكل كبسولات للمساعدة على تحسين وتنظيم عملية الهضم.

المصدر : الغد – اختصاصية التغذية وسام حصوة المركز العربي الطبي

التعليقات

أضف تعليقك من الفيسبوك :

عن laithwhite

ليث من الأردن / مدير مدونة الليث الأبيض

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Untitled 1